محليات شمال سوريا

الإعلان عن تأسيس وانطلاقة جبهة السلام والحرية

آرمانج نيوز - قامشلو

انتهت اعمال الإجتماع المخصص للإعلان عن تأسيس جبهة السلام والحرية التي تشكلّت كتحالف سياسي بضم كلا من المنظمة الآثورية الديمقراطية والمجلس الوطني الكردي في سوريا وتيار الغد السوري والمجلس العربي في الجزيرة والفرات.

انطلقت اعمال الاجتماع في تمام الساعة السابعة والربع من مساء اليوم الثلاثاء 28 تموز 2020 عبر تطبيقات الانترنت فيما حضر بشكل فيزيائي في احدى القاعات التابعة للمجلس الوطني الكردي بالقامشلي قيادات وكوادر المنظمة الاثورية الديمقراطية والمجلس الوطني الكردي مع مشاركة عدد من الصحفيين والإعلاميين، فيما شارك أعضاء تيار الغد والمجلس العربي وبعض أعضاء المنظمة وعدد من الصحفيين والإعلاميين عبر الانترنت.

منسق الاجتماع الاستاذ كرم دولي افتتح الاجتماع بتحية المساء باللغات العربية والكردية والسريانية وبكلمة ترحيبية بمسؤولي وكوادر الاحزاب المشاركة وبالسادة الإعلاميين كما اشاد بعمل اللجنة التحضيرية التي انجزت الرؤية السياسية واللائحة التنظيمية بوقت قياسي واشار الى أن التأخر في اطلاق الجبهة رسميا كان بسبب تداعيات جائحة كورونا التي حالت دون انعقاد الاجتماع بشكل فيزيائي.

ثم ألقى كل من السادة سعود الملا رئيس المجلس الوطني الكردي والمهندس داود داود مسؤول المنظمة الآثورية الديمقراطية وأحمد الجربا رئيس تيار الغد السوري ورئيس المجلس العربي في الجزيرة والفرات كلمات الأحزاب المؤتلفة ضمن الجبهة ( سننشر لكم الكلمات تباعا)، ليتلو بعدها الاستاذ واصف الزّاب الرؤية السياسية ثم بيان الإعلان عن تأسيس الجبهة الذي قرأه الاستاذ سليمان أوسو.

في نهاية الاجتماع أجاب كل من السادة كبرئيل موشي مسؤول مكتب العلاقات في المنظمة الآثورية الديمقراطية والاستاذ محمد اسماعيل عضو هيئة الرئاسة في المجلس الوطني الكردي والاستاذ أحمد الجربا رئيس تيار الغد والمجلس العربي في الجزيرة والفرات عن أسئلة الصحفيين.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق