محليات شمال سوريا

آهين سويد:نقص المياه في الفرات له تأثير كبير على الكهرباء… والمنطقة بحاجة 650 ميغا بينما ما نستطيع إعطائه هو 80 ميغا فقط

آهين سويد ’’ الرئيسة المشتركة لهيئة الطاقة والاتصالات في إقليم الجزيرة ، لـ “Xeber24.
حول المولدات الكهربائية وسبب توقيفها ولماذا لا يوجد رقابة من قبل هيئة الطاقة، قالت آهين سويد : “المولدات فعلياً ليست تابعة لنا ولكن أمس خلال اجتماع المجلس التنفيذي، كان هناك متابعة جدية لهذا الموضوع، و المتابعة ستكون عبر لجنة سيتم تشكيلها، وتكون تابعة لمكتب الطاقة ومجلس كانتونات، متأملين هذه المتابعة أن تكون جدية في عمل المولدات، ويعتبر عمل المولدات عمل خاص ليس تابعة للادارة الذاتية”.

وحول كيف يمكن للمواطن العيش بدون كهرباء ومياه قالت آهين سويد : “وضع الكهرباء في هذه الفترة سيئ للغاية والسبب الأكبر هو تحكم الدولة التركية بالوارد المائي من جرابلس إلى السدود التي تغذي كامل شمال وشرق سوريا ليس فقط الجزيرة، وتركيا تتمنهج محاربة شعوب شمال وشرق سوريا، منها عن طريق الكهرباء إما المياه فكان التوجيه الأكبر من المجلس التنفيذي في اجتماع الأمس أن يتم ضخ المياه إلى المدن وتركيب مولدات خاصة على شبكاتها وعدم الاعتماد على الشبكة العامة وسيتم في أقرب فرصة التوجه لهذا الطريق”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق