محليات شمال سوريا

تصريح صحفي بخصوص البيان المؤرخ في 7 حزيران 2020 بخصوص تفاهمات الأحزاب الكردية.

وكالة الهدف الإخبارية

اطلعنا بالأمس على بيان موقع من مجموعة من الشخصيات السورية يتخذ موقفا استباقيا من مسار الحوار بين المجلس الوطني الكردي وحزب الاتحاد الديمقراطي مبني على فرضيات أو تسريبات. يعبّر الموقعون من خلاله عن خشيتهم على وحدة سوريا او من حصول الكرد السوريين على امتيازات دستورية او اقليم فدرالي او حكم ذاتي وفق ماجاء في البيان.
إننا في المنظمة الآثورية الديمقراطية نشجع وندعم اي حوار او تقارب بين أطراف المعارضة السورية يهدف الى تعزيز الموقف بمواجهة النظام. وانطلاقا من نفس الحرص على الوحدة الوطنية ووحدة سوريا فإننا نرى في الحوار الجاري بين الطرفين الكرديين –الذين يشكلان التعبير السياسي عن الغالبية العظمى من الكرد السوريين – خطوة إيجابية ومشجعة تصب في هذا الإطار.
ونحن على ثقة بأن ترتيب البيت الداخلي الكردي السوري هو خطوة مهمة للنهوض بحوار وطني بين كافة التعبيرات السياسية في المنطقة ومن مختلف مكونات الطيف السوري بهدف تطوير حالة الإدارة في المنطقة من سلطة أمر واقع إلى إدارة تشاركية تكتسب شرعيتها ليس فقط من قيامها على أسس الشراكة بين جميع المكونات في المنطقة بل لأنها خطوة لتأكيد موقف يقطع مع النظام ويساهم في جسر الهوة في النسيج الاجتماعي ولتشكيل نواة صلبة لمشروع وطني يحقق تطلعات الشعب السوري في الخلاص من الاستبداد والدكتاتورية وبناء النظام الديمقراطي ودولة المواطنة القائمة على قيم الحداثة وحقوق الانسان.
وبهذه المناسبة فإننا نجدد دعوتنا إلى جميع قوى المعارضة السورية للتركيز على الصراع الجوهري بمواجهة النظام الاستبدادي والابتعاد عن كل ما يمكن أن يساهم بالمزيد من التشظي في النسيج الاجتماعي وتمعيق الهواجس المتبادلة بين مختلف المكونات في المستويين القومي او الديني، وتبني الدعوات ومشاريع العمل البناءة الكفيلة بتمتين موقف المعارضة السورية لتحقيق الانتقال السياسي وفق قرارات الشرعية الدولية.
المنظمة الآثورية الديمقراطية
المكتب التنفيذي
سوريا في 9 حزيران 2020

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق