حول العالم

بعد الدبابير القاتلة .. آفة مخيفة جديدة تهدد ولاية واشنطن

وكالة الهدف الإخبارية

في وقت سابق من هذا الأسبوع، قال العلماء إنهم رصدوا الدبابير الآسيوية العملاقة القاتلة في ولاية واشنطن والتي أثارت قلقا كبيرا بشأن لدغاتها المميتة.

ولم تعد هذه الدبابير القاتلة المخلوقات الوحيدة التي تجعل ولاية واشنطن في خطر، حيث ظهر تهديد آخر يتمثل في عثة غجرية لا تنتمي إلى المكان.

وأفادت شبكة “سي إن إن” الإخبارية أن العثة الغجرية جاءت مع شهية مفتوحة لتدمير المحاصيل ما من شأنه أن يرهب السكان.

وحذر الحاكم جاي إنسلي، من وجود “خطر وشيك من الإصابة” بآفات النبات في أجزاء من مقاطعة سنوهوميش.

وقال إنسلي في بيان طارئ: إن هذا الخطر الوشيك من الإصاية يهدد بشكل كبير الصناعات الزراعية والبستانية بولاية واشنطن، ويهدد بشكل خطير أيضا الرفاهية الاقتصادية ونوعية الحياة لسكان الولاية”.

وقالت وزارة الزراعة إن المخلوقات التي يمكنها التحليق لمسافات طويلة قادرة على إحداث أضرار جسيمة.

وأوضحت إحدى الوكالات الحكومية: “أن الغزو الكبير للعثة الغجرية الآسيوية يمكن أن يفسد الأشجار بالكامل. ويمكن أن يؤدي تساقط الأوراق إلى إضعاف الأشجار والشجيرات بشدة، ما يجعلها أكثر عرضة للإصابة بالأمراض. وإلى موت أجزاء كبيرة من الغابات والبساتين والمناظر الطبيعية”.

ويأتي هذا التحذير بعد رصد الدبابير القاتلة، التي يمكن أن تمحو مستعمرات النحل في غضون ساعات في الولاية، ولكن لحسن الحظ، لاحظ الخبراء أن العثة الغجرية لا تؤذي البشر جسديا.

المصدر: نيويورك بوست

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق