حول العالم

الكشف عن حقيقة خضوع ترمب لفحص الاصابة بكورونا

وكالة الهدف الإخبارية

أكد البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، لم يخضع لاختبار الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وذكرت المتحدثة باسم البيت الأبيض ستيفاني غريشام، في تصريحات صحفية أمس الاثنين، 9 آذار 2020، ان “ترمب في صحة ممتازة، ولم يتواصل عن قرب أو بشكل مطول مع أي شخص مصاب”.

وتاتي تصريحات المسؤولة الأميركية بعد الإعلان عن أن عضوين في الكونغرس، اجتمعا مع ترمب مؤخرا، وقررا الخضوع لعزل صحي ذاتي بعد لقائهما بشخص مصاب بالفيروس.

من جانبه أفاد نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، انه” لا يعلم ما إذا كان الرئيس دونالد ترمب خضع لفحوص بشأن التحقق من عدم إصابته بفيروس كورونا، وذلك بعد تقارير أفادت بأن الرئيس صافح أحد المشرعين الخاضعين الآن لحجر صحي طوعي”.

وهذا المشرع هو دوغ كولينز الذي ظهر في الصورة واقفا خلف ترمب خلال مؤتمر المحافظين المعروف بـ”سيباك” نهاية الشهر الماضي، وقد أعلن العضو الجمهوري في الكونغرس أنه سيفرض على نفسه حجرا صحيا رغم أن “أي أعراض” لم تظهر عليه، لأنه تعرض لفيروس كورونا المستجد نهاية الشهر الماضي قبل لقاء بالرئيس دونالد ترمب..

وأوضح دوغ كولينز في بيان أن منظمي مؤتمر “سيباك” أبلغوه أنه تم التقاط صورة له مع شخص تبين بعدها أنه مصاب بفيروس كورونا

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، قد تعهد بالكشف عن خطوات “كبرى” اليوم الثلاثاء لتعزيز الاقتصاد في مواجهة تداعيات انتشار فيروس “كورونا”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق