سياسة

تصريح حول لقاء رئاسة المجلس مع المسؤول السياسي في القنصلية البريطانية في هولير

وكالة الهدف الإخبارية

التقت هيئة رئاسة المجلس الوطني الكردي يوم الاثنين 17 شباط / فبراير 2020 مع رئيس القسم السياسي في القنصلية البريطانية وأحد أعضاء القسم في هولير.

هذا وقد أكد المجلس الوطني من خلال بيانٍ له عن ارتياح الجانب البريطاني بهذا اللقاء، والذي أشار إلى أهمية المجلس الوطني الكردي والمؤشرات الإيجابية بخصوص التقارب الكردي الكردي ،

ومن جانبها قدمت هيئة رئاسة المجلس صورةً عن الأوضاع التي يعانيها الشعب الكردي في ظل الظروف الراهنة في سوريا ، وما تتعرض لها مناطق عفرين وسري كانييه وكري سبي من انتهاكات وتغيير ديمغرافي ،

مضيفاً إلى ذلك دور المجلس في المعارضة وهيئة التفاوض ورؤيته السياسية حول مستقبل البلاد وحل القضية الكردية فيها ، وحول الجهود التي تُبذل لإيجاد التقارب الكردي الكردي.

كما وأكدت على أهمية بريطانيا كدولة عظمى وما تلعبه من دورٍ إيجابي.

وبدوره لفت المسؤول البريطاني إلى أهمية العملية السياسية لإيجاد حل للأزمة السورية، مؤكداً على دعمه للحقوق الكردية في الدستور المستقبلي للبلاد،،

ونوّه إلى التمثيل الضعيف للكرد التي لا تتناسب وحجمهم في اللجنة الدستورية، معرباً عن رفضهم لأي تغيير ديمغرافي يحدث في أي مكان ،

إضافةً إلى التركيز على أهمية التقارب الكردي وضرورةالاستمرار في التواصل للمزيد من الفهم للأوضاع والتفاعل معها.
هيئة رئاسة المجلس الوطني الكردي في سوريا.
١٧/٢/٢٠٢٠

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق