اقتصاد

الحرب الاقتصادية على سوريا تدار حاليا” من لبنان

تقوم امريكا بإدارة حربها الاقتصادية على سوريا هذه لمرة انطلاقا من لبنان عبر حلفائها في لبنان وبعض الدول الخليجية من خلال تضيقها على الاموال السورية المودعة بالدولار والتي كان اغلب تجارنا يستخدمونها للاستيراد عبر تحويل الدولار الى الخارج واستلام قيمة الصادرات احيانا .

ومع امتناع البنوك اللبنانية عن تسليم السوريين دولار واحد من اموالهم اربك السوق الداخلي بسوريا وزاد الطلب على الدولار مما ادى الى ارتفاع اسعاره بشكل جنوني .

الانكى من ذلك وصلت الحرب الى استنزاف ما تبقى من دولار في سوريا من خلال قيام بعض الصرافين بلبنان بشراء الـ 100 الف دولار الوارد من سوريا تهريبا بـ 250الف دولار بلبنان وهذا ما شجع المضاربين بسوريا على شراء الدولار من سوريا وبيعه بلبنان لان ارباحه خيالية .

الوضع الاقتصادي بالمنطقة ونتيجية الحرب الاقتصادية الامريكية يزداد تأزما وهو بحاجة الى تضافر الجهود الداخلية مع جهود الدول الحليفة اكثر من اي وقت مضى .

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق