سياسة

الرئيس السوري بشار الأسد: العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وأردوغان ذات توجهين

أكّد الرئيس السوري بشار الأسد أنّ العلاقات بين الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان والاتحاد الأوروبي ذات توجهين، “فهم يكرهونه ويحتاجونه في آن”.

 وقال الأسد إنّ الأوروبيّين “يعرفون أنّ أردوغان إسلاميّ متعصب، ويعرفون أنّه سيرسل إليهم المتطرفين أو الارهابيين”.

 وشدّد على أنّ دعم تركيا للفصائل هو الأخطر، قائلاً إنّ إرسال اللاجئين السوريين إلى أوروبا “أمرٌ خطيرٌ، ولكن الأخطر هو دعم الإرهابيين في سوريا”.

وحول تهديد أردوغان للدول الأوروبية بإرسال اللاجئين السوريين إليها، تساءل الرئيس السوريّ أنّه كيف يخشى الاتحاد الأوروبي “بضعة ملايين غالبيتهم معتدلةٌ ومن بينهم عددٌ من الإرهابيين، في حين أنّهم يدعمون الإرهابيين مباشرةً دون أن يخشوا عودتهم بعدها إلى بلدانهم؟”.

 وأوضح الأسد أنّ غالبية السوريين الذين غادروا إلى تركيا “فعلوا ذلك بسبب الإرهاب في سوريا”.

كلام الرئيس السوري بشار الأسد جاء في مقابلةٍ أجرتها قناة “روسيا اليوم”، الناطقة بالإنكليزية، والتي ستنشر كاملةً يوم الاثنين صباحاً.
نورث برس

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق