سياسة

مسؤول أمريكي: لا انسحاب من سوريا وما يجري إعادة تمركز وتنقلات

أعلن مسؤول أميركي كبير، مساء الإثنين، أنّ قرار الرئيس دونالد ترامب سحب قوّات أميركيّة من سوريا قرب الحدود التركيّة لا يشمل سوى نحو 50 إلى 100 جنديّ فقط، منوهاً أن ما يجري إعادة تمركز وتنقلات داخل سوريا، وليس انسحاب.

وشدد المسؤول على أنّ إعادة نشر تلك القوّات «لا يعني في أيّ حال من الأحوال إعطاء ضوء أخضر لعمليّة عسكريّة تركيّة ضدّ القوّات الكرديّة في شمال #شرقي_سوريا».

ووفق تصريحات أدلى بها المسؤول في #الإدارة_الأميركية، لوكالة «فرانس برس» طالبا عدم كشف هويته، فإنّ «هناك ما بين 50 و100 عنصر من #القوات_الخاصة في هذه المنطقة، يجب ألا يكونوا عرضة لخطر الإصابة أو القتل أو الوقوع في الأسر».

وأوضح أنّ عناصر #القوات_الأميركية «سيُعاد نشرهم في مناطق أكثر أمانًا في الأيام المقبلة»، مؤكداً أن «نقلهم لا يشكّل ضوءاً أخضر لتركيا، لأن ليس هناك من ضوء أخضر أصلاً».

تجدر الإشارة إلى أن قرار الإعلان عن عملية عسكرية تركية داخل الأراضي السورية، لاقت تنديدات واسعة في صفوف الجمهوريين والديمقراطيين معاً، ونشروا سلسلة تغريدات عبروا فيها عن رفضهم للتدخل التركي، واستغرابهم من قرار الرئيس الأمريكي #دونالد_ترامب بالانسحاب.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق