سياسة

الحكومة الألمانية توضح سبب زيارة وفد الخارجية إلى “روجآفا ” سوريا

أوضحت الحكومة الألمانية الاتحادية سبب توجه وفد من المسؤولين الألمان والفرنسيين إلى غرب سوريا (روج آفا) في أيلول رداً على اقتراح حزب اليسار من الأسئلة.

التقى وفد من المسؤولين الألمان والفرنسيين مع مسؤولي الإدارة الذاتية في عين عيسى الواقعة في شمال الرقة بتاريخ 19 أيلول لمناقشة بعض المشاريع، ووفقاً لتقارير وسائل الإعلام في روج آفا، فأن الوفد ضم كل من مدير مركز الأزمات والمساعدة التابع لوزارة الخارجية الفرنسية إريك شيفالييه ورئيس قسم منع الأزمات في وزارة الخارجية الألمانية كليمنس هاش.

ولكن وسائل الإعلام والمصادر في غرب سوريا لم تكشف عن سبب زيارة الوفد، لذلك وضع حزب اليسار زيارة الوفدين في جدول أعمال مجلس الفيدرالي وسأل عن كيفية تقديم الحكومة الفيدرالية المساعدة للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا.

الهيئة تتحدث عن الأمن والمساعدات الإنسانية

تم الرد على سؤال نائب حزب اليسار غوكاي أكبولوت من قبل وزير الشؤون الخارجية أندرياس ميكايليس، وجاء في الرد، الذي وصل نسخة منه لوكالة فرات للأنباء، أنهم اجتمعوا في المناطق التي تم تحريرها من داعش لتقديم المساعدات الإنسانية.

إضافة إلى ذلك فإن وزير الشؤون الخارجية ميكايليس، الذي ذكر أن الخطوات العملية التي سيتخذونها مع الشركاء الفرنسيين لضمان أمن المناطق، التي كانت في السابق تحت سيطرة داعش، استمرت على النحو التالي: تقدم الحكومة الألمانية مساعدة مهمة لشعوب المنطقة، خاصة فيما يتعلق بإزالة الألغام وإعادة بناء البنية التحتية المنهارة وضمان الاحتياجات الأساسية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق