سياسة

الأركان الأمريكية: الوحدات الكردية تخلي مواقعها شمال سوريا ونواصل التنسيق مع أنقرة

صرح المتحدث باسم رئاسة الأركان الأمريكية، باتريك ريدر، بأن وحدات حماية الشعب الكردية تواصل إزالة مواقعه في شمال شرق سوريا، وأن تركيا والولايات المتحدة تواصلان التنسيق حيال تأسيس منطقة آمنة في تلك المناطق.

تصريحات ريدر، جاءت في مؤتمر صحفي مشترك مع متحدث البنتاغون، جوناثون هوفمان، ردا على استفسارات حول احتمال قيام تركيا بعملية عسكرية في مناطق شمال شرقي سوريا، بداعي عدم تلبية مطالبها.

وأوضح ريدر أن بلاده وتركيا تواصلان تطبيق الآلية الأمنية في شمال سوريا، وأن البلدين يحرزان تقدما في هذا الخصوص.

وأضاف أن القوات التركية والأمريكية أجرت إلى الآن 7 دوريات جوية، ودوريتين بريتين في مناطق شرق الفرات، وأن الجانبين يخططان لمزيد من الدوريات في الأيام المقبلة.

وتابع قائلا: “الجانب الأمريكي يؤمن بأن سبيل النجاح، هو مواصلة الحوار والعمل المنسق بين أنقرة وواشنطن”.

وقبل يومين، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حول العملية التركية المرتقبة بشرق الفرات: “لم يعد بمقدورنا الانتظار ولو ليوم واحد، وليس لدينا خيار سوى الاستمرار في طريقنا”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق