محليات سوريا

شاب سوري ينتحر بعد يوم من عودته من السويد الى دمشق

انتحر شاب سوري في العاصمة دمشق، أول أمس الثلاثاء، بعد يوم واحد من عودته من السويد التي يقيم فيها منذ سبع سنوات.

وقال مصدر مقرب من عائلة الشاب الذي يبلغ 35 عاما؛ إن حادثة الانتحار وقعت في منطقة المزة في العاصمة دمشق، حوالي الساعة التاسعة مساء أول أمس، مشيرا إلى أن الشاب ألقى نفسه من شرفة غرفته في الطابق الخامس.

وأضاف المصدر، أن عائلة الشاب لم تُلاحظ عليه أي علامات تشير إلى نيته الانتحار منذ عودته، إلا أنه تحدث مع شقيقته عن مصير المنتحر قبل إقدامه على رمي نفسه بقليل.

وأشار المصدر إلى أن الشاب انفصل عن زوجته في السويد قبل مدة قصيرة، والتي احتضنت بدورها طفلته الوحيدة البالغة من العمر عامين فقط، في حين أكدت عائلته أن قضية طلاقه لم تؤثر عليه سلبا لحد كبير، مستبعدة أن تكون هي الدافع الوحيد لفعلته.

ولفت المصدر إلى أن أصدقاء الشاب المنتحر قالوا إنه تعرض لمشكلة كبيرة في السويد قبل عودته، دون الإفصاح عنها، مرجحين اتخاذه قرار الانتحار هناك وعاد لوداع عائلته قبل تنفيذه.

وبحسب المصدر، فإن السلطات السويدية وإدارة الهجرة، لم تتلق أي بلاغ عن الأمر حتى الآن، مشيرا إلى أن السلطات السويدية ودوائر الهجرة لم تعلم بالأمر حتى الآن، لافتا أن الشاب يحمل الجنسية السويدية منذ سنوات.
داماس بوست

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق