سياسة

أنقرة تهدد واشنطن بإيقاف التعاون معها بخصوص المنطقة الآمنة بشمال سوريا

حذر وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، الولايات المتحدة من المماطلة في إنشاء المنطقة الآمنة بشمال سوريا وهدد الجانب الأمريكي بإيقاف التعاون معها حال حصولها.

وقال أكار في كلمة له بافتتاح العام الدراسي الجديد لجامعة الدفاع الوطنية، في إسطنبول، “إن جهود تأسيس المنطقة الأمنة في سوريا المتواصلة مع الولايات المتحدة تنتهي في حال حصول مماطلة”.

وأكد أكار أن “تركيا ترى انشاء ممر سلام، ومنطقة آمنة خالية من الأسلحة الثقيلة على طول الحدود بعمق مابين 30 و40 كيلومتر شرقي الفرات بسوريا، يعتبر ضرورة”.

وأشار وزير الدفاع التركي أن بلاده بدأت مع الولايات المتحدة بتسيير دوريات برية وطلعات جوية في المنطقة، وأن الجانبين يعملون من أجل تأسيس قواعد.

ولفت إلى أن بلاده ستواصل المفاوضات والجهود المشتركة (لتأسيس المنطقة الأمنة) طالما أنها متناسبة مع أهدافها وغاياتها.

وشدد على أن “هذه الجهود تنتهي في حال حصول مماطلة، ونحن عازمون للغاية بهذا الصدد”.

وأكد على أن بلاده أجرت استعداداتها حول المنطقة الأمنة، وستقوم بذلك بمفردها إذا لزم الأمر، مبينًا أن لديها خططا بديلة بهذا الخصوص.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن أن تركيا قد تبدأ بعملية عسكرية في سوريا في أي لحظة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق