سياسة

الدوريّة الجويّة السابعة لأمريكا وتركيا في شمال شرق سوريا

أعلنت وزارة الدفاع التركية أن مروحيات عسكريّة تركية بالاشتراك مع أخرى أمريكية نفّذت اليوم السبت طلعة جوية مشتركة هي السابعة في أجواء شمال سوريا في إطار المرحلة الأولى من إنشاء المنطقة الآمنة في شرق الفرات.

ونشرت وسائل إعلام تركيّة صوراً من داخل المروحيات التركيّة خلال تحليقها في أجواء مناطق شرق الفرات، حيث أشرف مركز العمليات المشتركة بخصوص المنطقة الآمنة، في قضاء أقجة قلعة، بولاية شانلي أورفة التركية على العمليّة.

وفي 24 أغسطس/آب الماضي، أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، شروع مركز العمليات المشتركة مع الولايات المتحدة في العمل بطاقة كاملة والبدء بتنفيذ خطوات المرحلة الأولى ميدانيا لإقامة منطقة آمنة شرقي الفرات.

ويأتي ذلك في وقت عبّرت فيه تركيا عن عدم رضاها من وضع المحادثات الحالية مع الولايات المتحدة، لإنشاء «المنطقة الآمنة» المزمع إقامتها في شمال سوريا، مهدداً مرةً أخرى أن أنقرة ستعمل من جانب واحد إذا لم يتحقق تقدم في ذلك

وهدد وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” بأن أنقرة ستعمل بشكل منفرد شرق الفرات، إذا لم تتوصل إلى “آلية مرضية” مع الجانب الأمريكي بشأن المنطقة الآمنة.

وتهدد أنقرة بشكل مستمرّ بضرب #قوات_سوريا_الديمقراطية، حليفة واشنطن في حربها ضد تنظيم «داعش»، إذا لم تعمل وتتعاون #الولايات_المتحدة في إبعادهم من منطقة على الحدود تمتد لنحو 480 كيلومترا. حسب طلب والتقديرات التركية.

وكان #جيمس_جيفري قد قال في وقت سابق: «أوضحنا الأمر لتركيا على جميع المستويات، من أن #واشنطن تمضي بإخلاص وبأسرع ما يمكن»، محذراً «من أي عمل أحادي في المنطقة».

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق