سياسة

تسيير الدورية الأمريكية-التركية المشتركة الثانية في المنطقة الحدودية شمال وشرق سوريا

دخلت 4 مدرعات تركية صباح اليوم الثلاثاء الأراضي السورية، وبمشاركة 13 مدرعة أمريكية جرت تسيير الدورية المشتركة الثانية لهما، في إطار التفاهمات الآلية الأمنية بالمنطقة الحدودية بين تل أبيض وسري كانيه.

وذكرت وكالات الأنباء أن الدورية المشتركة تجولت بمسار طوله /30/ كلم، وحتى عمق /9/ كلم، بدأت من قرية رفح الحدودية شرقي تل أبيض /16/ كلم، لتتجه شرقاً نحو قرى شمال سلوك.

وبحسب وكالة نورث برس التي نقلت عن مصدر عسكري أن القوات المشتركة اللتان تقومان بالدورية، ستكشف على النقاط التي رُدمت منذ فترة عبر مسار الـ/30/ كلم عبر قرى الخويتلة وتل النفرق وقلاج ثم نحو طريق سلوك تل أبيض الرئيسي وقرية عمر حالول وجنداوي.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية انسحبت في وقتٍ سابقٍ على شكل مجموعاتٍ، من المنطقة الممتدة بين تل أبيض / كري سبي ورأس العين / سري كانيه، وسلّمت نقاطها العسكرية لقوات مجلسي تل أبيض ورأس العين العسكريين، اللذين قاما بدورهما بردم الخنادق الهجومية بالتنسيق مع التحالف الدولي.

واشتركت القوات الأمريكية مع القوات التركية في الثامن من أيلول / سبتمبر الجاري، بأول دورية على الحدود السورية التركية تطبيقاً لاتفاق “الآلية الأمنية”، حيث كشفت المدرعات التركية قرى الحشيشة وغويلان ومشرفة العباد والرواية والمستريحة.

وكانت الدورية الأولى قد دخلت الأراضي السورية بعمق /6/ كم، مؤلفة من ست مدرعات تركية وأربع مدرعات أمريكية، وكاسحتي ألغام للجيش الأمريكي، فيما كشفت النقاط التي انسحبت منها قوات سوريا الديمقراطية وردمت فيها خنادقها ونقاطها الهجومية.

واجتمع في الخامس عشر من الشهر الجاري، العميد تورنر نائب قائد القوات الخاصة بعملية “العزم الصلب” التي يخوضها التحالف الدولي، ضد تنظيم داعش، مع إدارة مجلسي تل أبيض المدني والعسكري لتقييم الدوريات البرية المشتركة بينهم وبين المجلس العسكري من جهة، والدورية المشتركة الأولى مع الجيش التركي من جهة أخرى.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق