سياسة

استعداداً للعلمية العسكرية على شمال شرق سوريا تركيا ترسل أطباء إلى الحدود

استعداداً لشن عملية عسكرية على شمال شرق سوريا , بعد التهديدات المتكررة التي اطلقها رجب طيب أردوغان و وزير خارجيته و وزير دفاعه , ارسلت تركيا اطباء إلى الحدود مع سوريا والغت اجازاتهم في المنطقة بشكل كامل.

ونسبت وكالة رويترز القول إلى مصدرين قال احدهما إن “أطباء من مدن كبرى أرسلوا إلى إقليمي شانلي أورفة وماردين استعدادا لتوغل محتمل”.

وأضاف المصدر “تحدث أردوغان بوضوح عن قلق تركيا من وجود حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب، وأشار إلى عملية عسكرية محتملة إذا لم يتحقق تقدم في النصف الثاني من سبتمبر”.

وقال مسؤول أمني بارز للوكالة، “تم تعليق إجازات الأطباء للاستعداد لعملية محتملة عبر الحدود. نستعد منذ فترة طويلة. الآن وصلنا لمرحلة يمكن فيها تنفيذ العملية في أي وقت يبدو ضروريا”.​

على الرغم من تنفيذ امريكا وتركيا دوريات جوية وبرية مشتركة تنفيذاً للاتفاق المبرم بينهما , وتؤكد امريكا التزامها والتزام شركائها في قوات سوريا الديمقراطية بكامل بنود الاتفاق إلا أن تركيا تهدد بشن عملية عسكرية لاحتلال المزيد من الاراضي السورية وتغيير ديموغرافية المنطقة عبر اسكان ارهابيين وجهاديين واسلاميين متطرفين من اشقاء اردوغان في المنطقة تحت مسمى “المنطقة الامنة”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق