سياسة

“البنتاغون” يعلن استمراره إرسال الأسلحة لـ”قوات سوريا الديمقراطية

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” الأربعاء، عن الاستمرار في إرسال المساعدات العسكرية إلى “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) لمحاربة خلايا تنظيم ” داعش”.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية “أ.ف.ب” عن مدير مجموعة العمل في “البنتاغون” حول مكافحة تنظيم “داعش” كريس ماير، قوله: “نحن مستمرون في توفير أسلحة ومركبات مصممة خصيصا لتلبية احتياجات قسد وبالأخص لمهمة القضاء على التنظيم”.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي “نحن شفافون للغاية بشأن ماهية تلك الإمدادات، ونقدم شهريا إلى تركيا تقريرا عن ماهية تلك الأسلحة والمركبات”.

وحول إقامة المنطقة الآمنة، قال “ماير”، إنه “حتى الآن سيّر الجانبان الأميركي والتركي خمس طلعات مشتركة بطائرات مروحية في سماء هذه المنطقة، كما جرت بينهما أول دورية بريّة مشتركة في 8 أيلول.

وأشار “ماير” أنه “تمت إزالة العديد من التحصينات، وجرى استبدال مقاتلين أكراد بآخرين عرب”. لافتا أن “فكرة حصول توغل تركي في سوريا تراجعت بشكل كبير”.

وعن إمكانية عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم للإقامة في المنطقة الآمنة، كما تقترح أنقرة، شدّد “ماير” على أنّ بلاده “ترفض أي عودة قسرية لأي لاجئ”.

وسبق أن صرحت الخارجية التركية بأن مواقف الولايات المتحدة الأمريكية حيال المنطقة الآمنة شمالي سوريا “غير مطمئنة”. حسب تعبيرها.

فيما قالت واشنطن إنها لن ترسل قوات إضافية إلى سوريا من أجل الدوريات المشتركة مع الجيش التركي في المنطقة الآمنة.

وتوصلت أنقرة وواشنطن في السابع من الشهر الماضي، إلى اتفاق يقضي بإنشاء “الدورية البرية المشتركة” في تركيا لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة.

المصدر: SMART News Agency – وكالة سمارت للأنباء

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق