اقتصاد

وزير المالية السوري : سنضرب المهربين والمحتكرين بيد من حديد

عقدت أمس جلسة مجلس الوزراء السوري، وأقرّ المجلس خلالها حزمة من الإجراءات الضرورية لتحقيق استقرار في الأسواق، وتأمين السلع والمتطلبات الأساسية للمواطنين بأسعار منافسة وجودة ونوعية مناسبة.

وتضمنت هذه الإجراءات، الطلب من وزارات التجارة الداخلية وحماية المستهلك والمالية والعدل والداخلية والأجهزة الرقابية التشدد بضبط الأسواق ومكافحة الاحتكار والتهريب، وفتح المستودعات المخالفة ومصادرة البضائع المهربة والمحتكرة.

وطلب المجلس من وزارة الاقتصاد ومؤسسة التجارة الخارجية الاستيراد المباشر للسلع والمواد الأساسية غير المنتجة محلياً، حسب ما جاء في صحيفة الوطن.

من جانبه، صرّح وزير المالية، مأمون حمدان، أن هناك إجراءات حكومية كفيلة بضبط الأسواق وضرب المهربين والمحتكرين بيد من حديد، والتشدد بالرقابة على أسعار السلع، وخاصة الاستهلاكية، التي تؤثر على أصحاب الدخل المحدود، مبيناً أن مجلس الوزراء وجه بتوفير التمويل اللازم لمؤسسة التجارة الخارجية لتمكينها من استيراد السلع الضرورية في السوق المحلية لتلبية احتياجات المواطنين.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق