محليات سوريا

القنابل بأيدي المراهقين في اللاذقية… وهذه هي النتيجة!

هز انفجار عنيف في ساعة متاخرة مساء أمس الأحد حي “الدعتور” المخالف، في مدينة #اللاذقية، الأمر الذي أثار هلع الأهالي هناك، ليتبين فيما بعد أن مجموعة من المراهقين يقودون سيارتهم بسرعة، ألقوا قنبلة صوتية أمام أحد المحلات التجارية، ما تسبب بأضرار مادية في السيارات المركونة على جانب الطريق.

حي الدعتور الذي تطوع نسبة كبيرة من أبنائه للقتال في وحدات الداعمة للقوات النظامية خلال سنوات الحرب، يعاني من فوضى السلاح وعجز القوى الأمنية عن ضبطها حتى الآن، وتتجلى ملامح تلك الفوضى في إطلاق الرصاص العشوائي في الأفراح والأتراح ما يؤدي في غالبية الأحيان لوقوع ضحايا مدنيين، ومنهم الأطفال.

ورغم تعرف الأهالي على مجموعة المراهقين الذين فجروا القنبلة وإخطار الأجهزة الامنية بهوتهم إلا أن الأخيرة لم تتخذ أي إجراءٍ بحقهم، ويفسر ناشطون ذلك التقصير لوجود صلات بين عناصر الأجهزة الأمنية وأهالي ذلك الحي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق