اقتصاد

سوريا: قرض للعسكريين والموظفين لتأمين لقمة العيش وشراء السلع المعمرة

أعلن مدير عام المؤسسة السورية للتجارة المهندس أحمد نجم، عن اتفاق بين مؤسسته وإدارة مصرف التسليف الشعبي، يتضمن منح قرض للسلع المعمرة (براد، غسالة، ومكيف)، شرط أن تكون من صالات السورية للتجارة حصراً، على أن يمنح من المصرف بمعدل 500 ألف ليرة، وقرضاً آخر لشراء المواد الغذائية.

كما طرحت المؤسسة قرضاً خاصاً بالمواد الغذائية الأساسية بقيمة 300 ألف ليرة سورية، على أن يصرف بمعدل 50 ألف شهرياً، ولمدة ستة أشهر، ودون أن يشمل فوائد وذلك خلال أربع سنوات.

وأوضح المدير أن «القرض يمنح من خلال جميع المصارف الحكومية، بهدف تمكين المواطنين من الحصول على الحاجات الأساسية من المواد الغذائية عبر صالات السورية للتجارة»، وفقاً لـ«سيريانديز».

وحدد «نجم» الفئات المستفيدة من هذا القرض، مؤكداً أنه «يحق للموظفين والعسكريين، والموظفين بعقود الاستفادة من هذا القرض».

وتأتي الخطوة استكمالاً لما تم الاتفاق عليه في الآونة الأخيرة بعد لقاءات ومناقشات مستمرّة بين #المصارف_الحكومية، والمؤسسة السورية للتجارة على تحديد قيمة قرض العاملين في الدولة، الذي أقرته #اللجنة_الاقتصادية، بهدف تمكين المواطنين شراء المواد الغذائية من صالات السورية للتجارة حصراً وبمبلغ حدد بـ 300 ألف #ليرة_سورية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق