رياضة

حوار خاص لوكالة الهدف الإخبارية مع نجم الكرة السوريَّة ” السيد بيازيد”

لُقِبَ بالعديد من الألقاب مثل ” بلدوزر الكرة السوريَّة وثعلب الكرة السوريَّة صنع لنفسه اسماً لامعاً في ميادين كرة القدم جلاد الحُراس ومُرعب المدافعين وسيد المهاجمين ” السيد بيازيد ” محبوب الجماهير السوريّة وسفير الكرة السوريَّة لفترة من الفترات في بلاد الأغريق اللاعب الذي علّم وبصم في ملاعب آسيا وأوروبا والذي حاورته وكالة الهدف الإخبارية عن أخر أخباره وإليكم نص الحوار :
■عُشاق ومحبي النجم ” السيد بيازيد ” يتسألون أين أنت الآن؟
●طبعاً أنا متواجد حالياً بألمانيا وأتيت إلى هنا منذ سنتين في البداية كنت أتدرب وألعب الكرة مع فريق المنطقة التي أقيم فيها بألمانيا ولكن بحكم التقدم بالعمر والإصابات التي لاحقتني اتجهت إلى عالم التدريب وأقوم حالياً بتدريب القواعد والفئات العمرية في ألمانيا
■كيف كانت بداياتك الكروية؟
●بداياتي الكروية كانت مع نادي حطين حيث لعبت معه بفريق الأشبال والناشئين والشباب وصولاً إلى فريق الرجال لعبت بعدها لنادي الجيش واحترفت اللعب مع أندية يونانيةمع ناديي ” بروديفيتكي ” و”آكراتيتوس” لمدة ستة سنوات كما لعبت في الأردن مع ناديي” الرمثا” و”اليرموك ”
■هل شاهدت مباراة المنتخب أمام الفلبين وكيف تقيم أداء المنتخب؟
●طبعاً شاهدت مباراة منتخبنا أمام منتخب الفلبين ومنتخبنا أمتلك ثلاث أو أربع لاعبين استطاعوا أن يصنعوا الفارق ويرجحوا كفة المنتخب للفوز للمباراة وحقيقةً إذا قدم منتخبنا هذا الأداء والمستوى المتواضع أمام فرق قوية كالصين ستكون النتيجة مغايرة بالأداء والنتيجة لأننا في مباراة الفلبين لم نستحوذ على الكرة كما ينبغي لم يكن هناك ضغط من اللاعبين على حاملي الكرة من الفريق الخصم وعوامل القوة للمنتخب السوري لم تكن واضحة وظاهرة للمنتخب السوري طبعاً كما ذكرت بإن السومه وخالد المبيض والمواس هم الذين صنعوا الفارق للمنتخب وصنعوا الفوز والاختبار الحقيقي هو حينما نلعب مع فرق قوية حينها سنرى الفرق بين منتخبنا والمنتخبات الأخرى التي تعمل على تطوير نفسها
■ ماالذي ينقص الكرة السورية للتواجد في كأس العالم ؟
الحقيقة ينقصها الكثير بدءاً من استراتيجة العمل على الفئات العمرية والقواعد يجب الاهتمام بالفئات العمرية والمنشأت الرياضية والملاعب الجيدة نحتاج إلى اتحاد كرة قدم قوي يكون قوامه أشخاص يفهمون كرة القدم ويفقهون أصولها .. لا أحد يتدخل بعمل المدربين ….المدرب هو من سيكون سيد قراره هو من يختار اللاعبين الأكفاء لتمثيل المنتخب الوطني …دوري فئات عمرية على مستوى عالٍ أن يكون لنا معسكرات واحتكاكات مع مدارس كروية عريقة عندها فقط سنرى منتخباً قوياً والذي سيكون نتيجة توافر أرضية جيدة للنجاح الرياضي والتي أساسها وجود أشخاص رياضيين في اتحاد الكرة الاهتمام بالقواعد والفئات العمرية والملاعب الرياضية الجيدة والمدرب الجيد الذي لايتدخل أحد بعمله
■ كيف ترى فريقك السابق “حطين” هذا الموسم ؟
●فريق حطين سيكون له بصمةمميزة هذا الموسم في الدوري السوري الممتاز سيكون لنا فريق سينافس على لقب بطولة الدوري لأننا دعمنا صفوف الفريق بلاعبين مميزين وتعاقدنا مع أفضل اللاعبين في الدوري السوري وإن شاء الله تكون سنة خير على نادينا ونتمكن من الفوز بلقب الدوري السوري وأتمنى من جماهيرنا الوفية أن تصبر على الفريق لأنه فريق جديد يملك عناصر مميزة وإن شاء الله هذا الفريق سيرسم البسمة على شفاه جماهير النادي
■ لماذا هاجرت من البلد؟
●طبعاً أنا لم أهاجر البلد …..بلدي تظل غالية على قلبي لكن بسبب الأزمة التي تمر بها البلد أثرت الابتعاد قليلاً لحين أن تهدأ الأمور خاصةً أن أبنائي لاعبون موهوبون جداً ” محمد وزين ” في لعبة كرة القدم حيث يلعب زين في مركز قلب الهجوم مع نادي هوفنهايم الألماني الذي يلعب في الدوري الألماني الممتاز ” البوند سليغا” وبظل الأوضاع التي تعاني منها البلد لايمكن أن يأخذوا حقهم وفرصتهم بالنسبة للعب كرة القدم والتميز فيها ……لذلك هاجرت البلد هاجرت من أجل تأمين مستقبل لأولادي وإن شاء الله يكون لهم شأن كبير في رياضة كرة القدم ويخدموا بالمستقبل رياضة كرة القدم ببلدهم سوريا البلد الذي ولدوا فيه
■ من هو المدافع الذي كان يخشاه النجم “السيد بيازيد” ؟
●بالنسبة للمدافعين لم أكن أخشى المدافعين لأني كمهاجم كنت أعلم أنه بكل مباراة سأتعرض لمدافعين أقوياء وعلى أيامنا كان هناك مدافعين أقوياء للعديد من الأندية مثل الاتحاد والكرامة والوحدة ونادي الجهاد الذي كان يملك مدافعاً من الطراز الرفيع وهو الكابتن” حسن جاجان”
■من هو اللاعب الذي يرتاح “السيد بيازيد “للعب بجنبه؟
●بالنسبة للاعبين الذين كنت أرتاح للعب بجنبهم كان هناك الكثير من النجوم أذكر منهم ” عمار ريحاوي” و ” جومرد موسى” و”سليم جبلاوي” و” عارف الآغا” و” أنس الصاري” هؤلاء اللاعبون من الصعب أن تنساهم لأنهم لاعبون ونجوم على مستوى عالٍ وكانوا مميزين خُلقاً ولعباً
■لاعب خط وسط تريده دوماً معك في الملعب؟
●بالنسبة للاعبي خط الوسط كما ذكرت لك كان هناك النجم ” عمار ريحاوي” والنجم ” جومرد موسى” و” مصطفى الحمصي” و ” نهاد الحاج مصطفى” و” سليم جبلاوي” و” محمد عفش” و” خالد الظاهر” هؤلاء كانوا من النجوم الذين كنت أرتاح حينما كانوا يتواجدون في خط الوسط
■ماذا تخبرنا عن كرنفال نادي “الجهاد” في ألمانيا وعن ذكرياتك مع نادي “الجهاد “عندما كنت في الوطن؟
●بالنسبة لكرنفال نادي الجهاد بألمانيا سُررت كثيراً بالدعوة التي وجهت لي وسعدت برؤية أصدقاء لم ألتقي بهم منذ زمن طويل وكان الكرنفال رائع جداً وناجح بكل المقاييس وبحضور الناس الطيبين هناك شعرنا بإننا في بلدنا سوريا ونتمنى إقامة هكذا كرنفالات سنوياً لنلتقي بالأصدقاء والأخوة وأتمنى لفريق الجهاد سفير كرة الشمال العودة السريعة إلى دوري الأضواء بين الكبار لأن هذا المكان هو مكانه الطبيعي
■ماهو أغلى هدف سجلته مع المنتخب ومع الأندية التي مثلتها؟
●أغلى هدف لي مع المنتخب الوطني سجلته في مرمى المنتخب الإيراني في أستاد آزادي بطهران عام 1997ضمن تصفيات كأس العالم 1998وكان هدف التعادل حيث انتهت المباراة بالتعادل2/2 وأغلى هدف لي مع الأندية سجلت العديد من الأهداف التي لعبت بقميصها لكن من الأهداف التي لاتزال عالقةً بذاكرتي الهدفين اللذان سجلتهما في مرمى نادي تشرين طبعاً لأهداف مباريات الديربي نكهة مميزة حتى الجماهير تبقى هذه الأهداف عالقة في ذاكرتهم
■لوطلبنا منك اسماء لاتحاد كرة القدم السوري ماهي الاسماء التي سنراها ؟
●طبعاً هناك الكثير من الأسماء الكبيرة والتي تملك تاريخاً كبيراً في كرة القدم السوريَّة مثل الكابتن ” عبدالقادر كردغلي” والكابتن ” نزار محروس” هذه الأسماء لها بصمة كبيرة في الملاعب وخدمت الكرة السورية أيضاً الكابتن ” محمد عفش” والكابتن ” عمار عوض” هذه الأسماء لو اتحدوا تحت قبة اتحاد واحد سيكون لدينا اتحاد قوي قادر على تشكيل منتخب يستطيع الوصول إلى كأس العالم
■ماهي مشكلة الكرة السورية؟
●لطالما كانت مشكلة الكرة السورية كثرة التدخلات في عمل المدربين يجب أن يكون للكرة السورية خصوصية بمعنى أن يكون لها وزارة مستقلة ويكون أعضائها أناس يتعاطون الرياضة أي ” ناس تشتغل بالرياضة ماتشتغل ببعضها تفهم الرياضة صح ” أشخاص ذوي خبرة ودراية بعالم كرة القدم وليس كما يحصل عندنا في البلد دائماً هناك انتخابات ودائماً نفس الأشخاص يديرون الكرة السورية منذ30سنة الأشخاص هم نفسهم من يديرون الكرة السورية وهذه مشكلة كبيرة يجب أن نعطي الفرصة للطاقات الشابة وأن تكون هناك استراتيجة عمل وخطة عمل على المدى الطويل وأن يكون هناك تعاون وتكاتف من جميع أعضاء اتحاد الكرة في سبيل تطوير الكرة لا أن يستفرد رئيس الاتحاد وحده بالقرارات وكلمته فقط مسموعة يجب أن يكون لجميع الأعضاء كلمتهم وأن يكونوا أشخاص من أهل الرياضة أي ” فهمانين بالرياضة” حينعا فقط أن نلحق بركب المنتخبات القوية في المنطقة والتي سبقتنا بأشواط
■من هو اللاعب الذي لفت نظرك مع منتخب سوريا؟
●بالنسبة للمنتخب هناك اللاعبان المتألقان واللذان يصنعان الفارق مثل النجم ” عمر السومه” والنجم” فراس الخطيب” هذان اللاعبان من الأسماء الكبيرة على مستوى الكرة الآسيوية وأتمنى أن يكونا دائماً بالفورمة حتى يسعدوا جماهيرنا الكروية المتعطشة للانتصارات
■ كلمة أخيرة؟
●كل الشكر لكم ولوكالة الهدف الإخبارية على هذا اللقاء وأتمنى لكم التوفيق والنجاح في عملكم
حوار: بشار يوسف

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق