سياسة

الرئيس الفلبيني في مكافحته للفساد: أطلقوا النار على كل موظف يطلب الرشوة!

قدم الرئيس الفلبيني رودريغو دوترتي، اقتراحاً غريباً لمواطنيه من أجل القضاء على الفساد، مطالباً منهم بإطلاق النار على المسؤولين الذين يطلبون رشوة، لكن ليس قتلهم.

ووجه الرئيس، كلمات توجيهية للمواطنين: «إذا كنتم تدفعون #الضرائب والرسوم والرسوم الجمركية وغير ذلك، وهؤلاء الحمقى يطلبون رشوة، فاضربوهم»، وفقاً لصحيفة «مانيلا بوليتن».

وقال دوترتي «إذا كان لديك سلاح، فيمكنك إطلاق النار عليهم، لكن لا تقتلوهم، لأنك قد لا تتلقى عفواً بنتيجة تداول القضية»، في إشارة إلى الطريقة المثلى لتجنب #السجن.

وأوضح الرئيس الفلبيني أن «الإجراء الوحيد ضد أي شخص يطلق النار على مسؤول ينتهك القانون سيكون عقوبة بدنية جسيمة فقط، ولكن ليس السجن».

تجدر الإشارة إلى أن #رودريغو_دوترتي، ومنذ انتخابه في أيار/مايو 2016، رئيساً للبلاد، يدعو إلى اتخاذ تدابير صارمة لمحاربة منتهكي القوانين، بعد أن ضرب #الفساد معظم #مؤسسات_الدولة، وأصبحت #الرشوة عادة عند كل شخص في حكومته تقريباً.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق