محليات شمال سوريا

أكاديمية الدراسات العسكرية تخرج الدورة الثانية والأربعين لقوى الأمن الداخلي شمال وشرق سوريا

أنهت أكاديمية الدراسات العسكرية اليوم الأربعاء ١١ سبتمبر / أيلول، دورة جديدة لأعضاء قوى الأمن الداخلي على مستوى شمال وشرق سوريا في مقاطعة قامشلو بإقليم الجزيرة.

تخصص القسم الأكبر من المتخرجين في العمل الأمني ضمن المعابر الحدودية التي تتواجد في الأقاليم، سميت الدورة بإسم الشهيد” أحمد نيف ” حيث أفتتحت المراسيم بعرض عسكري قدمه المتخرجون متزامناً بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ومن ثم ألقى أحد الإداريين في الأكاديمية العسكرية كلمة شدد فيها على العمل بضرورات المرحلة الراهنة وإتباع استراتيجية لردع التهديدات والمخاطر، منوهاً للدور الإيجابي لقوى الأمن في تنظيم المجتمع وحماية مكتسباته التي كانت نتاج دم الشهداء خلال أعوام الثورة.

هذا وشارك في الدورة الثانية والأربعين مئتان وخمسة أعضاء ، خلال فترة استمرت عشرون يوما، خضعوا خلالها لتدريبات فكرية عسكرية ،سياسية وتطبيقيه ، بالإضافة لجملة من الدروس التي تساعد أفراد قوى الأمن الداخلي في تنفيذ مهامهم ضمن المعابر الحدودية.

الجدير بالذكر تتولى قوى الأمن الداخلي تسير الآلية الأمنية للمعابر الحدودية وتنظيم حركة دخول وخروج المواطنين والمركبات في شمال وشرق سوريا.
المركز الاعلامي لقوى الأمن الداخلي

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق