حول العالم

للمرة الأولى .. دواء للوقاية من “الإيدز”

تحدثت دراسة بريطانية عن فعالية دواء “Prophylaxis Pre-exposure” من الممكن للأشخاص من عمر 16 عاما فما فوق الحصول عليه للوقاية من نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)، وذلك ابتداءً من منتصف شهر أيلول الجاري.

وأوضحت صحيفة “الغارديان” التي نشرت الدراسة، أن العديد من الأشخاص الحاملين لفيروس “HIV” لا يعلمون بأنهم يحملونه، حيث يصيب الفيروس خلايا جهاز المناعة بجسم الإنسان ما يتلف هذه الخلايا ويوقفها عن أداء وظيفتها، دون أي أعراض تذكر في الأسابيع الأولى، مما يضع مسؤولية التحصن ضد الإصابة بالفيروس على عاتق الأفراد السليمين.

و أجريت الدراسة حول فعالية دواء “PrEP” على 1000 مريض في جميع أنحاء أوروبا واستمرت 8 سنوات، وقدمت نتائج الدراسة أدلة قاطعة على أن خطر انتقال فيروس نقص المناعة المكتسبة باستخدام الدواء تراجع إلى نسبة 0%.
وكانت الوكالة الأمريكية للأغذية والعقاقير”FDA” وافقت على تسويق دواء”PrEP” كعقار للوقاية من خطر الإصابة بالفيروس المسبب للإيدز، وجاءت هذه الخطوة بعد توصية خبراء الوكالة بالدواء.

وبتناول دواء “PrEP” يمكن للأشخاص المُعرضون للإصابة بالفيروس التقليل من خطر الإصابة به، حيث يعمل هذا الدواء بنفس الطريقة التي تعمل بها حبوب منع الحمل بتناولها يوميا.

وتتوقف فاعلية دواء “PrEP” على التزام الشخص بتناوله، إذ أن فاعليته تصل إلى حوالي 100% في حالة تناوله كما ينصح الطبيب تماما، خاصة بالنسبة للنساء اللاتي عليهن تناوله يوميا حتى يكون العلاج فعالا في مقاومة الإصابة بالفيروس.

ووفقا لدراسة بجامعة “سان فرانسيسكو” الأمريكية، فإن انتقال فيروس نقص المناعة المكتسبة يمكنه أن ينخفض بمعدل 96% في حالة تناول هذا الدواء على نطاق عالمي.

وتناول دواء”PrEP” لا يشكل أي خطورة، حيث ثبت بأن استخدامه يشبه استخدام الأسبرين والمسكنات التي لها معدلات منخفضة من الأعراض الجانبية الخطيرة.

يذكر أن تناول “PrEP” لا يقي من خطر الإصابة بالأمراض والفيروسات الأخرى التي يمكن أن تنتقل من خلال الممارسة الجنسية، مثل الهربس التناسلي والسيلان والزهري وجرثومة الكلاميديا، في حالة عدم استخدام وسائل للوقاية من انتقال العدوى.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق