محليات شمال سوريا

عنصران من “داعش” يتسللان إلى مخيم الهول ويقتلان لاجئاً عراقياً

فقد لاجئ عراقي في مخيم الهول جنوب الحسكة حياته بعد تعرضه لـ”ضربة بأداة حادة على رأسه أثناء النوم”.

وقالت “هيئة الشؤون الاجتماعية والعمل” التابعة للإدارة الذاتية، الخميس، إن عنصرين من تنظيم داعش تسللا إلى المخيم وقاما بضرب الشاب العراقي “محمود شحادة محمد” بأداة حادة، مما أدى إلى إصابته بجروح بليغة نُقِل على إثرها إلى مشفى الحكمة، إلا أنه فارق الحياة رغم محاولات الكوادر الطبية إنقاذه.

وأوضحت “الهيئة” عبر صفحتها على “فيس بوك” أن “القاتلان” تسللا إلى المخيم مرتديان الزي الأسود لنساء التنظيم، مشيرة إلى أن سبب القتل هو “عدم تَقبل الضحية للفكر التشددي الداعشي”.

يذكر أن امرأة مسنة من عوائل تنظيم داعش قتلت حفيدة لها بسبب عدم ارتدائها للحجاب قبل أشهر قليلة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق