سياسة

لافروف: نحو 1.5 مليون لاجئ عادوا إلى سوريا منذ بدء الصراع

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن الحديث عن عدم تهيئة الحكومة السورية للظروف الملائمة لعودة اللاجئين هو حديث مسيس ومتحيز، وأن نحو 1.5 مليون لاجئ عادوا إلى بلادهم منذ بدء الصراع هناك.

وقال لافروف خلال كلمته أمام طلاب معهد موسكو للعلاقات الدولية، اليوم الاثنين: “إن عدد العائدين من لبنان والأردن كبير للغاية، حيث يعود أكثر من ألف شخص يوميًا. لقد عاد حوالي 400 ألف شخص منذ شهر تموز/يوليو 2018، وإذا نظرنا إلى فترة الصراع، الذي يستمر منذ عام 2011، فقد عاد نحو مليون ونصف مليون لاجئ، لذلك فإن الحديث عن أن الحكومة السورية لا تخلق الظروف لذلك، هو حديث مُسيَس ومتحيز”.
وأضاف الوزير الروسي، في السياق ذاته: “تتمثل الصعوبات في المقام الأول، في عدم اهتمام معظم الدول الغربية بما يكفي لتهيئة الظروف على الأرض لعودة اللاجئين والمشردين داخلياً”.

وأضاف لافروف أنه “على الرغم من العقبات التي تم إنشاؤها بشكل مصطنع، فإننا، مع شركائنا في صيغة أستانا، مع تركيا وإيران، نبذل كل ما في وسعنا تشكيل اللجنة الدستورية التي تناسب الجميع، وتبقى الآن أسم واحد أو أسمان”.

وكان لافروف قد صرح في مقابلة مع التلفزيون الروسي، بأن موسكو تعتبر المنطقة التي تنشئها تركيا في سوريا لتأمين مصالحها الأمنية، شرعية تماما.

سبوتنيك

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق