اقتصاد

تأجيل افتتاح المنفذ الحدودي بين العراق وسوريا

كشف مسؤول عراقي، يوم أمس الأربعاء 28 أغسطس/آب، تأجيل إعادة افتتاح المنفذ الحدودي بين العراق وسوريا، المغلق منذ سنوات عدة، لأسباب لوجستية تحسم قريباً جداً.

وأعلن قائم مقام قضاء القائم العراقي، أحمد جديان، أن إعادة فتح المنفذ الحدودي مع سوريا، بين مدينتي القائم، غرب الأنبار، غربي البلاد، والبوكمال السورية، إلى السابع من الشهر المقبل بعد أن كان محددا في الأول من سبتمبر/أيلول.

و يبين جديان أن العمل على إعادة تأهيل المنفذ الحدودي مع سوريا، بوتيرة عالية، وتم توفير الكرفانات، والمخازن، وكان من المؤمل افتتاحه يوم 1 سبتمبر المقبل، أي بعد أربعة أيام، حسب الاتفاق مع هيئة المنافذ الحدودية العراقية، معربا عن اعتقاده بإن المهلة ستتمدد إلى يوم أو يومين من الموعد، أو إلى السابع من الشهر المقبل، لحين الانتهاء من الترتيبات اللوجستية من توفير الطاقة الكهربائية، والمياه.

وأكد جديان، أن دائرة المشرف على المنفذ، والمدير، وغرف الجوازات، والنقل البري، كلها جاهزة في المنفذ، وما بقي هي قضايا بسيطة.

وألمح قائم مقام قضاء القائم الحدودي مع الجارة سوريا، في غرب الأنبار، إلى ضغوط كبيرة لافتتاح المنفذ الحدودي بين البلدين، لأجل عودة النشاط التجاري، وحركة المسافرين بعد انقطاع دام سنوات.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق