سياسة

قوات سوريا الديمقراطية: ننظر بإيجابية للخطوط العريضة لاتفاق المنطقة الآمنة

قال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، إنهم ينظرون بإيجابية إلى الخطوط العريضة لاتفاق المنطقة الآمنة، مضيفاً أنهم على ثقة بأن إطار الاتفاق مناسب للوصول إلى حل.

عبدي أوضح أن الاتفاق سيبدأ تطبيقه من حدود المنطقة الممتدة بين مدينة رأس العين وتل أبيض، بعمق خمسة كيلومترات، على أن يمتد بعدها إلى كامل حدود مناطق شمال وشرق سوريا مع تركيا.

قسد: لن نقبل بتحليق طائرات استطلاع تركية في المنطقة الآمنة

القائد العسكري أكد أنهم لم يقبلوا الطلب التركي حول استخدام طائرات الاستطلاع في أجواء المنطقة الآمنة، مشيراً إلى أن ذلك سيعرض المناطق الأخرى من شمال وشرق سوريا للخطر.

وبخصوص ما يطلق عليه أردوغان ممر السلام، قال عبدي إن هذه التسمية ليست رسمية وإنها عائدة للنظام التركي، مضيفاً أن مناطق شمال وشرق سوريا هي أكثر المناطق أمناً واستقراراً في سوريا.

القائد العام لقسد قال إن تهديد تركيا لمناطقهم يأتي من مبدأ الضعف وليس القوة، وأشار إلى أن تركيا تريد تصدير مشاكلها الداخلية وتوجيه الرأي العام إلى الخارج.

قسد: أي هجوم على شمال شرق سوريا سيعزز فرص عودة داعش

وبالنسبة لتهديد داعش، قال عبدي إن التنظيم الإرهابي يحاول السيطرة على بعض المناطق وزيادة هجماته في شمال شرق سوريا، مشيراً إلى أن أي هجومٍ تركيٍ سيعزز فُرص داعش في السيطرة على بعض المناطق.

عبدي أضاف أن الآلاف من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية يحرسون سجوناً تضم 12 ألف معتقل لداعش، مؤكداً أنه في حال نشوب حربٍ في المنطقة فإن هؤلاء المقاتلين سيضطرون لحماية مدنهم، مما سيساعد داعش في تحقيق أهدافه.

ودعا القائد العام لقسد شعوب شمال وشرق سوريا إلى الاستمرار في تنظيم المسيرات، لما لها من تأثير إيجابي في هذه المرحلة، مؤكداً أن القوات العسكرية ستكون مستعدة دائما للتصدي لأي هجوم إلى حين حصول اتفاق شامل.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق