سياسة

اتفاق … واشنطن و أنقرة (( ممر السلام ))

أكدت السفارة الامريكية في انقرة عبر بيان، التوصل إلى اتفاق بشأن المباحثات الجارية حول ” المنطقة الامنة” ما بين الحكومة التركية والولايات المتحدة.

ووفقًا لبيان السفارة الامريكية، أنه خلال المباحثات التي عقدت يومي 5 و 7 آب/أغسطس ، تم الاتفاق على بعض التدابير العاجلة:

أولاً: إنشاء مركز عمليات مشتركة في تركيا للتنسيق مع الولايات المتحدة في إدارة المنطقة الآمنة في أقرب وقت ممكن.

ثانياً: أن تصبح هذه المنطقة الآمنة ممراً للسلام.

حيث اكتفى البيان بتسمية المنطقة المزمع إنشاؤها بممر السلام، دون توضيح آليات تطبيق مثل هذا الممر المزعوم أو حت القصد من تسميته بالسلام.

ثالثاً: تم التوصل إلى اتفاق اللاجئين السوريين “اتخاذ كافة التدابير الضرورية لضمان عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

بينما استغلت الدولة التركية اللاجئين السوريين على مدى سنوات الازمة السورية كوسيلة للابتزاز وأدوات سياسته الداخلية والخارجية، فقد بدأت بعمليات الترحيل في الأسابيع الأخيرة.

هذا وتستخدم دولة الاحتلال التركي اللاجئين أيضاً كسلاح فعال في سياسة التغيير الديموغرافي وحملة التطهير العرقي، لا سيما في الجغرافيا الكردية المحتلة وبالتحديد في عفرين المحتلة.

من جانبه، قال المتحدّث باسم البنتاغون، شون روبرتسون في تصريح لقناة “الحرّة”: “نتابع الموضوع وليس لدينا أي شيء نعلنه الآن” مشيراً إلى عدم التوصّل لأيّ اتفاق مع تركيا حتّى الآن.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق