اقتصاد

سوريا …”متل العادة”.. المواطنون يشتكون ارتفاع الأسعار قبل العيد

مع اقتراب عيد الأضحى المبارك يتوجه المواطنون لشراء حاجياتهم من الألبسة والحلويات وغيرها تحضيراً للعيد، في ظل ارتفاع مستمر للأسعار.

ووردت تلفزيون الخبر العديد من الشكاوي حول ارتفاع الأسعار بالنسبة للألبسة والأحذية في مدينة دمشق ، بالتزامن مع اقتراب العيد، وعدم وجود رقابة عليها.

وتحدث أحد المشتكين عن سوء نوعية الألبسة المعروضة في الأسواق وطلب مبالغ مرتفعة لقاء ثمن القطعة الواحدة رغم رداءة الإنتاج.

وقال أحد المشتكين لتلفزيون الخبر “الإرتفاع الجنوني لأسعار الحلويات وخاصة بعد أن تم رفع سعر الغاز الصناعي غير معقول وعندما تناقش البائع يقول لك “الدولار والغاز ارتفع” والمواد الأولية مرتفعة وكأنه يقول مو عاجبك لاتشتري هاد الموجود”.

وفي رده على شكاوي المواطنين قال مدير حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك علي الخطيب لتلفزيون الخبر إن” جميع المواد متوفرة ولم يطرأ أي تغيير على أسعار الخضار والفواكه”.

أما بالنسبة للألبسة أضاف الخطيب “نقوم بسحب عينات منها لمطابقة التكلفة والأسعار، ونقوم بضبط المحال المخالفة بالأسعار وأي محل مخالفته جسيمة يتم إغلاق المحل المخالف”.

وأكد الخطيب “لن نتهاون نهائياً مع المواد غير المطابقة للمواصفات والتي لايوجد عليها أي بيانات تعرف عن ماهيتها هذا الموضوع خط أحمر المواد يجب أن تحمل بطاقة بيان تعرف عنها، حرصاً على سلامة المستهلك”.

يشار إلى أن وزارة التجارة الداخلية و حماية المستهلك أصدرت تعميما موجها إلى كافة مديرياتها في جميع المحافظات لتشديد الرقابة على كافة الفعاليات التجارية والالتزام بكل الشروط والقوانين الصادرة قبل العيد إلا أن شكاوي المواطنين حول الغلاء والمخالفات تستمر مثل كل عام ولاحياة لمن تنادي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق