سياسة

البنتاغون يحذر تركيا من أي عمل يستهدف حلفائها في شمال شرق سوريا

ردت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون على التقارير الاعلامية التي تحدثت عن عودة تركيا لحشد قواتها على الحدود مع سوريا، والتلويح لعمل عسكري عبر الحدود يستهدف قوات سوريا الديمقراطية.

رد البنتاغون جاء ليؤكد رفض الولايات المتحدة لأي عمل عسكري أحادي الجانب في شمال شرق سوريا من قبل أي طرف، خاصة وأن الأفراد الأمريكيين قد يكونون حاضرين وهم متواجدين في تلك المنطقة، أو مواقع قريبة من الحدود.

وأضاف بيان البنتاغون “يشكل هذا التطور مصدر قلق بالغ، سنجد أن مثل هذه الأعمال غير مقبولة” وأشارت أن “التنسيق والتشاور بين الولايات المتحدة وتركيا هو النهج الوحيد “.

هذا وقالت وزارة الدفاع التركية إن وزير الدفاع خلوصي أكار اتفق مع مارك إسبر القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي على ضرورة إرسال فريق عسكري أمريكي إلى أنقرة على وجه السرعة الأسبوع القادم لبحث إقامة منطقة آمنة في سوريا.

وبالتزامن مع التهديد التركي صعدت خلايا تنظيم داعش “الإرهابي” من عملياتها من خلال تفجيرات عديدة استهدفت عدة مدن في شمال شرق سوريا، والتي أدت لجرح العشرات من المدنيين.

مبعوث الرئيس الأمريكي الخاص السابق إلى سوريا لمحاربة داعش بريت ماكورك كتب عبر تويتر، يا لها من مفاجأة! في اليوم الذي تتسلم فيه تركيا صواريخ روسية متطورة في تحد لحلف الناتو، تجدد التهديدات لأفراد القوات الامريكية وشركائها في شمال شرق سوريا… لطالما كانت هذه لعبة ساخرة في أنقرة والآن أصبحت مكشوفة.

ونقلت قناة CNN عن ‏الجيش الأمريكي أنه يراقب عن كثب الحدود السورية التركية بسبب المخاوف المتزايدة التي ستخوضها القوات الأمريكية في شمال شرق سوريا في عملية عسكرية تركية عبر الحدود محتملة تستهدف الأكراد في الأيام المقبلة، وفقًا لمسؤولي الدفاع، وتُظهر المخابرات الأمريكية تراكمًا لوحدات المدرعات التركية في الأيام الأخيرة التي قد تخطط لعمليات قتالية عبر الحدود.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق