محليات شمال سوريا

قوى الأمن الداخلي تصدر بيانا” إلى الرأي العام حول التفجيرات الأخيرة بمدينة الحسكة

قوى الأمن الداخلي إلى شعبنا والرأي والعام :

تواصل القوى الظلامية عملياتها الدنيئة في استهداف أمن وسلامة أراضينا ، وذلك من خلال اتباعها أساليب زرع الخوف والهلع في نفوس الأخوة المواطنين ، وذلك بعد تمكن قواتنا من سحقهم على الساحة العسكرية في كل بقاع الشمال السوري ، وكخطوة منهم للتعبير عن الحقد الذي يملئ نفوسهم ، ومحاولة منهم للنيل من إرادة شعبنا ، فقد تم استهداف مدينة ” الحسكة ” صباح اليوم الخميس الموافق ل 11 يوليو / تموز الجاري ، بثلاثة دراجات نارية مفخخة :

1- الدراجة الأولى استهدفت حي الصالحية بالقرب من مشغل روج آفا ، حيث كان الاستهداف عن طريق عبوة لاصقة مركبة على دراجة نارية ، حيث لم يسفر التفجير عن أي خسائر بشرية .

2- الدراجة الثانية حاولت استهداف الأخوة المواطنين في منطقة المساكن ، وقد تمكنت قوات النجدة من السيطرة على النيران التي رافقت التفجير ، ومنعت وصولها إلى المنازل ، ولم يتم تسجيل أي حالة للخسائر البشرية .

3- الدراجة الثالثة فقد استهدفت النقطة التابعة لقوات السوتورو في حي تل حجر بالقرب من سكة القطار ، وقد تسببت في إصابة عضو من قوات السوتورو بجروح طفيفة نقل على إثرها إلى المشفى وهو بحالة جيدة .

إننا في قوى الأمن الداخلي ، نؤكد لكل من يحاول المساس بأمن مدننا وسلامة أبناء شعبنا على المضي في تحقيق أقصى سبل الأمن و السلامة العامة، ونؤكد وقوفنا إلى جانب جميع المكونات المتعايشة على هذه الأرض ، إذ أن الشعب الذي قدم الآلاف من الشهداء في سبيل بلوغ حريته ، سوف لن يتوانى عن طموحاته بمثل هذه الأعمال الجبانة . وإن من أهم ما يساعد في بلوغ تلك القوى لأهدافها بخلق الذعر والهلع من خلال هذه التفجيرات ، هو وجود أعداد من الدراجات النارية الغير مقيدة رسمياً عند الجهات الرسمية المخولة بهذا العمل ، مما يصعب التعرف على ملكيتها ، لذلك تدعو قواتنا وبالتنسيق مع بوليس الترافيك الأخوة المواطنين في الإسراع بتسجيل دراجاتهم النارية ، للحد من هذه الظواهر التي تخلق فرصاً للإرهاب وأعوانه في استهداف أمن مجتمعنا وسلامة شعبنا .

المصدر : المركز الإعلامي لقوى الأمن الداخلي شمال و شرق سوريا 2019

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق