سياسة

المجموعات الموالية لأنقرة تسرق منازل ومحال المدنيين في قرية بريف عفرين

تحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان عن انتهاكات جديدة من قبل المجموعات المسلحة المدعومة من تركيا في مدينة عفرين وريفها شمال غرب حلب، حيث أقدم عناصر من فصيل السلطان مراد على تعفيش وسرق ممتلكات مواطنين كرد في قرية حلوبي الصغير التابعة لناحية شران في ريف عفرين، وذلك بعد انسحاب النقطة التركية من القرية يوم الخميس، ليعمد عناصر الفصيل إلى سرقة عدة منازل ومحال تجارية في القرية.

ونشر المرصد السوري أنه وفي ظل الانتهاكات المتواصلة بحق المواطنين الكرد من قبل الفصائل الموالية لتركيا في مدينة عفرين وريفها، رصد قيام “الشرطة العسكرية” الموالية لتركيا بتنفيذ عملية دهم واعتقال طالت مواطنين كرد من أبناء قرية زيتوناك التابعة لناحية شران بريف عفرين.

وقال المرصد السوري، جرى اعتقال نحو 9 مواطنين من أبناء قرية زيتوناك التابعة لناحية شران بريف عفرين قبل عدة أيام بتهمة الانتماء السابق للإدارة الذاتية، مصادر أهلية أكدت للمرصد السوري أن الشرطة العسكرية المدعومة تركياً طالبت ذوي المعتقلين بفدية مالية عن كل شخص قدرها ((150)) ألف ليرة سورية مقابل إطلاق سراحهم.

وكان المرصد السوري قد ذكر في وقت سابق ، إن الفصائل الموالية لأنقرة تمارس أبشع أنواع الانتهاكات بحق المواطنين الكرد من أبناء مدينة عفرين وريفها، وفي هذا السياق وثق المرصد وفاة مواطن كردي تحت التعذيب في سجون الفصائل المدعومة تركياً وذلك بعد مضي نحو عام من اعتقاله بقرية بعدينو التابعة لناحية راجو بريف عفرين، مصادر أكدت أن الفصائل الموالية لتركيا رفضت تسليم جثته لذويه.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق