سياسة

قوات سوريا الديمقراطية توقع خطةَ عمل مع الأمم المتحدة لمنع تجنيد الأطفال واستخدامهم

وقعت قوات سوريا الديمقراطية خطةَ عمل مع الأمم المتحدة من أجل إنهاء ومنع تجنيد الأطفال دون سن الثامنة عشرة واستخدامهم.

ووقع الخطةَ باسم قوات سوريا الديمقراطية قائدُها العام، مظلوم عبدي، وباسم الأمم المتحدة الممثلةُ الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالأطفال والنزاع المسلح، السيدة فرجينيا غامبا، وتم ذلك خلال احتفال رسمي عُقد في قصر الأمم في 29 حزيران/يونيه 2019.

وتلتزم قوات سوريا الديمقراطية من خلال خطة العمل هذه بإنهاء ومنع تجنيد الأطفال واستخدامهم، وبحصر الفتيان والفتيات المجندين في صفوفها حالياً وفصلهم عن القوات، ووضع تدابير وقائية وحمائية وتأديبية فيما يتعلق بتجنيد الأطفال واستخدامهم.

وقد رحبت الممثلة الخاصة، فيرجينيا غامبا، بالالتزام الذي تعهدت به قوات سوريا الديمقراطية، قائلة: ”إنه ليوم هام لحماية الأطفال في سوريا وهو بشير ببداية عملية مستمرة لأنه يبرهن على التزام عميق من جانب قوات سوريا الديمقراطية بكفالة ألا يجند أيّ كيانٍ يعمل تحت رايتها الأطفال أو يستخدمهم“.

وكان التوقيع على خطة العمل ثمرةَ تعاونٍ دام لشهور بين الأمم المتحدة وقوات سوريا الديمقراطية، في ظل تشاور وثيق مع الممثلة الخاصة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق